الابن الناجي من حادث الكدمي المأساوي: لهذا لم أرافقهم في الرحلة.. وألازم والدي المنهار طوال الوقت -صور

روى الابن الوحيد الناجي من الحادث المأساوي الذي وقع قبل أسابيع على طريق الكدمي – هروب بمحافظة صبيا في منطقة جازان قصة نجاته من الحادث الذي أودى بحياة والدته وإخوته الأشقاء جميعاً وأدى لإصابة والده. وقال مريّع النعمي، بحسب “عكاظ”، إن والده ووالدته وإخوته الأشقاء (3 أخوات و3 إخوة) خرجوا في ذلك اليوم من المنزل بغرض الذهاب لنزهة عائلية؛ لكنه لم يرافقهم وفضّل البقاء في المنزل مع إخوته لأبيه.

وأكد النعمي أن المصيبة كان وقعها عليه كبيراً، لافتاً إلى أنه يعمل في هذه الأيام على ملازمة والده الذي يعيش حالة نفسية سيئة تصل به لحد الانهيار أحياناً. وطالب النعمي بضرورة محاسبة المتسبب في هذه المأساة التي تعيشها عائلته، وبالمسارعة في إصلاح الطريق الذي أودى بحية الكثيرين، مؤكداً أنه لا يتمنى لأي أحد أن يتعرض لمثل المصيبة التي تعرضت لها عائلته.