البندقية.. “فاتورة فلكية” فضحت ما تفعله المطاعم

تعهد قائد شرطة مدينة البندقية الإيطالية ورئيس بلديتها باتخاذ إجراءات حازمة، بعد أن أُجبر 4 سواح يابانيين على دفع فاتورة مطعم بلغت 1300 دولار أميركي. واشتملت فاتورة المطعم “الفلكية” على 3 وجبات من اللحم وأخرى من السمك المشوي فقط، لا تتعدى تكلفتها في الوضع الطبيعي 100 دولار. وذكرت مجموعة أخرى من 3 سائحات يابانيات بأنهن وقعن ضحية استغلال مماثل في مطعم قريب من ميدان سان ماركو الشهير وسط البندقية، إذ أجبرن على دفع 430 دولارا ، نظير 3 صحون من الباستا، وفق وكالة ” أنسا” الإيطالية. وقال رئيس البلدية لويجي بروغنارو عبر تويتر إنه سيتم فحص هذه الشكاوى بعناية، وإذا ما ثبت صحتها فسيعاقب المسؤولون عن ذلك.

وليس واضحا لماذا رضخ السواح اليابانيون لأصحاب المطاعم ودفعوا الفواتير الباهظة، لكنهم قدموا شكاوى بعدما غادروا المدينة الشهيرة الواقعة في شمال شرق إيطاليا. ويزور البندقية سنويا نحو 30 مليون زائر، وتكررت بانتظام الشكاوى من الأسعار غير المنطقية في مطاعم المدينة التاريخية. وقال متحدث باسم المطعم الذي يملكه صيني، ويديره مصري، إنه لا يعرف شيئا عن وقوع أي مشكلة مع الزبائن اليابانيين، وفق ما نقلت “صحيفة غارديان”. إلا أن مجموعة تدافع عن مصالح سكان المدينة تقول إن القضية الجديدة تثبت الاستغلال الذي يتعرض له السياح في البندقية. وذكر متحدث باسم المجموعة أن سكان المدينة يملكون فقط 1 في المئة من المطاعم المحيطة بميدان سان ماركو، فيما 99 في المئة لمستثمرين أجانب. وأشار إلى أن المجوعة تخطط لنشر دليل لمساعدة السياح حتى لا يقعوا فريسة الاستغلال.