نائب الرئيس اللبناني: التوتر الطارئ بين بيروت والرياض أصبح من الماضي

قال نائب رئيس الوزراء اللبناني غسان حاصباني، إن “التوتر” الطارئ الذي خيّم مؤخرًا على العلاقات بين بيروت والرياض، بات “شيئًا من الماضي”، كاشفًا النقاب عن الجهات الضالعة وراء هذا التوتر.
وكان حاصباني يتحدث لشبكة “سي إن بي سي” الأمريكية على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي بسويسرا، أمس الإثنين، عندما أكد أن السعودية دأبت على تقديم الدعم للبنان بشكل إيجابي، وظلت حريصة على أن يتمكن اللبنانيون من حل مشاكلهم الخاصة داخل بيئة مستقرة .
وأضاف أن جانبًا كبيرًا من الاستقرار الاقتصادي في لبنان يعود الفضل فيه للسعودية والدول الخليجية التي توفر الغالبية العظمي من الاستثمارات الأجنبية في لبنان .
ووصف نائب الرئيس اللبناني التوتر في العلاقات الذي حدث بين البلدين في نوفمبر الماضي، بأنها “ببساطة مسألة صعود وهبوط في العلاقة” وتعتمد على الخطاب الذي يخرج من بعض الأحزاب اللبنانية، في إشارة لميليشيا “حزب الله” الإرهابية. وأوضح أن أزمة نوفمبر جاءت بسبب الخطاب السلبي القوي الصادر من “حزب الله” والمجموعة السياسية للحزب -التي تعد الجناح الأقوى في الحكومة الائتلافية في لبنان- ضد دول الخليج. وأضاف: نرى أن هذا الحادث من الماضي، ونتطلع الآن إلى إعادة بناء هذه العلاقات الإيجابية مع المملكة”.