عقوبة قاسية لمن يضرب معلم.. تعرف عليها! – فيديو

أعلنت وزارة التعليم أمس أن أي اعتداء جسدي على أي من منسوبيها بجميع فئاتهم يستوجب العقوبة الجنائية، والتي قد تصل إلى السجن 10 سنوات، أو الغرامة المالية مليون ريال أو بهما معا.

ووفقا لـ”مكة”، أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، أن الوزارة تعتزم توفير حراسات أمنية في مدارس البنين، كما هو موجود في مدارس البنات، كما أن لديها خطة للتوسع في تركيب الكاميرات بالمدارس وعلى أسوارها.

وأوضح العيسي، خلال حلقة نقاش تعريفية عن الدليل الإجرائي لحماية المؤسسات التعليمية ومنسوبيها عقدت أمس، بمشاركة قيادات الوزارة، وعدد من الجهات المعنية من خارجها، أن دليل إجراءات حماية المؤسسات التعليمية ومنسوبيها ليس خاصا بمرحلة تعليمية، وإنما يشمل جميع المراحل في التعليم العام. وأكد أن الإدارة القانونية في الوزارة راجعت الدليل، وعملت مع إدارة المتابعة على المراجعة بمشاركة الجهات ذات العلاقة، والتي ستفيدنا في استدراك ما قد يكون في هذا الدليل من احتياج لتطويره في المستقبل.
وبين أن الوزارة بحاجة إلى استمرار العلاقة مع هذه الجهات والتواصل المستمر معها، لأنه قد تحصل مستجدات في مثل هذه الأنظمة والحاجة إلى تطويرها في المستقبل، وأن العمل جار على إعداد وثيقة للائحة مدونة السلوك لمنسوبي التعليم ستصدر قريبا، مشيرا إلى أن الجانب العقابي في هذه المسألة آخر إجراء يفترض أن نتبعه، مضيفا أن هناك جوانب لاحتواء الجميع في المؤسسة التعليمية، والتأسيس لثقافة الاحترام والتعامل الإيجابي بين كل منسوبي التعليم.