بالصور: في هذا المكان كان يخيم الملك عبدالعزيز وأبناؤه ملوك المملكة من بعده

اعتاد ملوك المملكة العربية السعودية على قضاء أوقات عطلهم بالتخييم في صحراء الرياض، وتحديداً بالقرب من موقع مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في صحراء صياهد رماح، على طريق الرياض – الدمام.

والصياهد منطقه ذات طابع صحراوي تتمتاز بصلابة الأرض القاسية، ونعومة نفود الدهناء حمراء اللون تشكل ما يسمى “الحماد”، وتتجدد المنطقة بلباس يلتقي فيه روح التراث وأفق الحضارة، فمثلت وجهة سياحية واقتصادية وترفيهية، خاصةً مع إقامة مهرجان الإبل فيها، والذي يحظى بمتابعة الملايين من السعوديين والخليجيين. وقد توجه الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن للتخييم والتنزُّه في تلك الصحراء ست مرات، كما قام –رحمه الله- بزيارات إلى روضة التنهات وروضة خريم في أيام جودة الربيع وهما قريبان من موقع إقامة المهرجان، وعُرفتا برياض الملوك، حيث زارها من بعده أبناؤه ملوك المملكة. وقام الملك عبدالله قبل وفاته بعدة زيارات لروضة خريم، حيث كان يقيم فيها للتخييم والتنزُّه أيضاً.