القحطاني يكشف سبب تغريدة الشيخة موزة.. ويؤكد: لا مصالحة مع “الحمدين”

أكد “سعود القحطاني”، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، أن حديثه الأخير عن الشيخة موزة المسند لا يعني وجود مصالحة مع النظام القطري، وقال: “تنظيم الحمدين خسر كل خطوط الرجعة مع الدول الأربع. باختصار: لا مصالحة”.

جاء ذلك في تغريدة، قال فيها القحطاني: “في غداء مع أحد الصحفيين الأجانب سألني عن تغريدتي التي تطرقت فيها للشيخة موزة المسند، وعن تفسيره وعدد من المراقبين بأنها بداية لمصالحة مع السلطة القطرية؛ فشرحت له الأعراف العربية، وأن ما قلته هو كلمة حق بحق سموها. أما تنظيم الحمدين فقد خسر كل خطوط الرجعة مع الدول الأربع. باختصار: لا مصالحة”. وأضاف: “‏دماء جنودنا في الحد الجنوبي التي سُفكت بسبب خيانة الحمدين، ودعمهم للخلايا الإيرانية في العوامية.. خستهم في التعامل مع البحرين.. مؤامراتهم على الإمارات، والدماء التي أهدرت في مصر الكنانة.. وإعلام الظل الداعي لتفكك العرب وتقسيمهم.. هذه جزء من جواب: لماذا لن تكون المصالحة مع التنظيم المارق؟”.

وكان القحطاني قد أكد في وقت سابق أن مَن يتطاول على الشيخة موزة سيكون تحت طائلة النظام إذا كان سعوديًّا. وقال في آخر حديث عنها: “قلتها وأكررها منذ بداية الأزمة: الأعراض خط أحمر.. نحن شعب لا يفجر بالخصومة.. هذه تربيتنا وعاداتنا، وهذه هي توجيهات ولاة أمرنا – حفظهم الله -“. وأضاف: “‏ما علمنا عن الشيخة موزة إلا أنها كريمة ابنة كرام، ومَن تطاول عليها بالسوء فهذا من سوء تربيته، وإن كان سعوديًّا فهو تحت طائلة النظام”. واختتم بقوله: “‏أما ‫تنظيم الحمدين فلم ترَ عيناي أخبث ولا أكذب منه، ولا أتصور سلامًا وازدهارًا في المنطقة ما دام في السلطة”.