بالصور: ما سر توجه الأثرياء نحو السياحة البحرية؟

كشفت دراسة حديثة أعدها مصرف “كريدي سويس” إلى أن تركيز الأثرياء بدأ يتحوّل أكثر اتجاه الاهتمام بالعافية الذهنية والبدنية، واعتماد الحياة المريحة والبعيدة عن الصخب والبحث عن الخصوصية. كما وجدت الدراسة تركيزاً أكبر على مناحي الحياة الأسرية، إلى جانب ارتفاع في الرحلات البحرية الخاصة التي تحمل فيها اليخوت على متنها أفراد أسرة واحدة من عدة أجيال.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة الخليج لصناعة القوارب “جلف كرافت” إروين بامبس، إن المسافرين من الأثرياء في منطقة الشرق الأوسط يفضلون التمتع بالخصوصية وخوض تجارب جديدة وقضاء أوقات ممتعة برفقة أفراد أسرهم، أكثر من المظاهر البراقة التي تتسم بها المنتجعات الفاخرة.
وأكّد بامبس أنه أدرك من خلال مخالطته النخب الثرية في المجتمع والتعامل مع أفرادها، أن بريق الترف الذي يغلف الفنادق الفاخرة بدأ يتلاشى لدى الأثرياء من ذوي الدخول المرتفعة، مضيفاً أنه لاحظ تحولاً لديهم باتجاه قضاء عطلات أكثر خصوصية على متن يخوت سوبر فاخرة مستأجرة للذهاب في رحلات حول سواحل المنطقة، وقال: “كبار التنفيذيين الذين يقضي الواحد منهم نحو 14 ساعة في العمل يومياً يقدّرون كثيراً أوقات فراغهم ويرغبون في قضائها بأفضل طريقة ممكنة، لذا فإنهم يجدون كامل المرونة المنشودة لتصميم رحلاتهم وفق رغباتهم للاستفادة من كل دقيقة في استئجار يخت فاخر مجهز بطاقم تشغيل”.
إلى ذلك، تشارك شركة “جلف كرافت” أخيراً بمعرض “دوسلدورف” العالمي للقوارب، الحدث الأكبر لقطاع الملاحة الترفيهية والرياضات البحرية في العالم. ويقام هذا الحدث بين 20 و28 يناير الحالي في مدينة دوسلدورف الألمانية ويستقطب ربع مليون زائر سنوياً. وقامت الشركة بالتعاون مع وكيلها دريتمان الألمانية لليخوت، بنقل يختها السوبر ماجستي 100 إلى ألمانيا للمشاركة في المعرض.


يخت ماجيستي 100 داخل المعرض

وكان معرض دوسلدورف للقوارب قد انطلق قبل خمسة عقود، ويُعدّ معياراً عالمياً رفيعاً لقطاع الملاحة الترفيهية والرياضات البحرية. ورأى بامبس أن الحدث “يساعد الشركات المصنعة لليخوت والقوارب، ولا سيما بُناة اليخوت، على جدولة مواعيد الإنتاج للموسم المقبل، نظراً لأنه أول الفعاليات الكبرى على الأجندة السنوية للشركات، كما أنه يُعدّ الأخير في دورة المبيعات”.

واختارت جلف كرافت عرض ماجستي 100 في ألمانيا بعد التجاوب الحيوي الذي حظي به هذا اليخت الفاخر في كبرى معارض اليخوت في العالم.

جانب من معرض الصور ليخوت جلف كرافت

ويُعتبر ماجستي 100 مناسباً للمقبلين الجدد على عالم اليخوت السوبر، ويجسّد الحرفية العالية والهندسة المتقدمة التي تشتهر بها الصانعة الإماراتية العالمية المرموقة التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها. ويشكل هذا اليخت البالغ طوله 32 متراً المستوى الأول من حيث الحجم في مجموعة ماجستي من اليخوت السوبر التي تمتاز بها الشركة. ويشتمل ماجستي 100 على العديد من مناطق الاستجمام والاسترخاء الفسيحة التي تضمّ شرفتين وردهة علوية ومقصورة قيادة ذات أبعاد واسعة ومرتفعة، تتيح للركاب مشاهدة القبطان أثناء قيادة اليخت.


يخت ماجيستي 100 من جلف كرافت

ويستطيع اليخت ماجستي 100 الإبحار بسرعة قصوى تبلغ 23 عقدة بحرية، بفضل محركي MAN قويين يولد كل منهما قوة تبلغ 1,900 حصان، في حين أنه يبحر بسرعة اقتصادية قدرها 12.3 عقدة بحرية تكسبه كفاءة عالية في استهلاك الوقود وتمكّنه من قطع مدى إبحار يصل إلى 1,050 ميلاً بحرياً. ولليخت السوبر زعانف استقرار ونظام دفع على شكل الحرف V يتمكّن بفضلها من الإبحار بهدوء وسلاسة، في حين أن نظام التوجيه المتطور الذي يمكن التحكم به عن بُعد يجعل عملية الرسو غاية في السهولة واليُسر.


وأشار بامبس إلى أن اليخت ماجستي 100 يعتبر أحد أحدث اليخوت السوبر لدى جلف كرافت، مشيداً بالتسهيلات المتاحة في المعرض والتي تمكّن الزوار من مشاهدته عن قرب، بدل الاطلاع على صوره في كتيب ترويجي، وأضاف: “نجح اليخت السوبر ماجستي 100 في إثارة اهتمام واسع في كل من مهرجان كان لليخوت ومعرض موناكو لليخوت هذا العام، لذلك رأينا أنه يستحق إكمال جولته الأوروبية والمشاركة في معرض دوسلدورف”.

التصميم الداخلي يخت ماجيستي من شركة غلف كرافت الاماراتية