الشريان يرد على ما تم تداوله عن الاستغناء عن موظفي “الإذاعة والتلفزيون” المتعاونين

ردّ رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون داود الشريان على ما تم تداوله عن الاستغناء عن الموظفين المتعاونين مع الهيئة، مشيرا إلى أن ما تُدوول غير دقيق، وكاشفا حالة التقييم التي يخضع لها الموظفون المعنيون.

وأوضح أن الموظفين المتعاونين يمثلون 2500 موظف، يشكلون نصف موظفي الهيئة، وغالبيتهم لديه وظيفة حكومية أخرى، فضلا عن أن كثيرا منهم وُظف دون مراعاة حاجة الهيئة وبشكل غير مهني. وقال إن البقية، الذين يشكلون أقل من 40% من إجمالي المتعاونين وليس لديهم وظائف أخرى، يخضعون الآن لفحص دقيق لقدراتهم ومؤهلاتهم، وسيُوظَفون بعقود ومرتبات أفضل، من أجل صنع استقرار وظيفي لهم وتطوير مهاراتهم. واختتم الشريان: “هدف الهيئة من هذا الإجراء منح فرصة الوظيفة لمن يستحقها، والتعامل بعدالة مع طالبي العمل، فضلا عن أن هذا الإجراء سوف ينعكس إيجابيا على بيئة وجودة العمل في الهيئة، واستقرار مستقبل هؤلاء الشباب والشابات”.