حاولوا إسعافه لكن دون جدوى.. معلم يلفظ أنفاسه الأخيرة بين طلاب مدرسته بالنماص !

توفي، صباح اليوم، معلم التربية الرياضية عبدالله الشهري، بمدرسة قرطبة الابتدائية بمحافظة النماص أثناء أداء عمله بملعب المدرسة، وبين طلابه.

ووفقا لـ”سبق”، حاول زملاء المعلم “الشهري” إجراء الإسعافات الأولية له دون جدوى، مما اضطرهم لنقله إلى مستشفى النماص العام، وتبين مقارقته للحياة قبيل وصوله. وأمضى “الشهري” في خدمته التعليمية قرابة 27 عاما ليكون رحيله من داخل أحد صروح التعليم التي أحبها.