اعلان

بالصور: برازيلي يحتفل بمرور 22 عامًا بصفته ملك بلا منازع داخل قلعته الرملية على شواطئ ريو دي جانيرو

Advertisement

لفت رجل برازيلي يدعى مارسيو (44 عامًا)، الأنظار حوله، باحتفالية أقامها بمناسبة مرور 22 عامًا بصفته، ملك الرمال بلا منازع، على شواطئ ريو دي جانيرو بالبرازيل.

وسلطت صحيفة “الديلي ميل”، الضوء على قصة هذا الرجل، موضحة أنه عاش داخل قلعة الرمال وما بها من كتب، وما يحيط بها من نوادي الجولف وأعمدة الصيد على شاطئ بارا دا تيجوكا في ريو، مشيرة إلى أن أهله وأصدقاءه يدعونه بالملك. وقالت “الديلي ميل”: لأنه ليس لديه الخدم الملكي مثل بقية الأسر المالكة الأخرى، لذلك فهو المسؤول شخصيا عن القيام بأعماله والإصلاحات داخل القلعة سواء كان تعزيز مداخل حصنه أو دعم الأسوار التالفة.
يوضح مارسيو، أنه لا يمكنه أن يتصور أن يعيش حياة أخرى، بعيدًا عن الشاطئ، الذي اعتاده منذ صغره، قائلًا: الناس يدفعون إيجارات باهظة للعيش أمام البحر، في حين أنني أعيش دون دفع أية فواتير. وشكى مارسيو وجود عيب وحيد في هذه الحياة التي اختارها بإرادته وهي الحرارة الشديدة التي تحملها الرمال، أحيانا، حتى أثناء الليل، ما يمنعه النوم.