استشهاد مرابط بالحد الجنوبي متأثراً بإصابة تعرض لها قبل شهرين.. وهذا جانباً من حياته!

استشهد العريف محمد بن عبده البركاتي أحد منسوبي حرس الحدود بجازان، أمس السبت، متأثراً بجراحه جرّاء إصابة تعرض لها قبل شهرين أثناء رباطه بالحد الجنوبي.

وتعرض البركاتي (31 عاماً) لإصابة في العمود الفقري، أثناء دفاعه عن دينه ووطنه بالحد الجنوبي، وتم نقله لمستشفى قوى الأمن بالرياض التي استشهد فيها. والشهيد البركاتي التحق بالخدمة العسكرية قبل عشر سنوات، وهو متزوج ورزق بمولودته الأولى منذ أسبوعين. ومن المقرر أن يصل جثمان الشهيد إلى جدة، قبل أن يتم نقله إلى مسقط رأسه في قرية الوسقة بمحافظة الليث.