ميليشيات الحوثي تهدّد بتفجير منازل زعماء قبائل صنعاء لهذا السبب

هدّدت ميليشيات الحوثي الإيرانية، شيوخ قبائل محافظة صنعاء، بتفجير منازلهم واعتقالهم، في حال عدم الامتثال لأوامرهم في التجنيد والدفع بمسلحي القبائل للجبهات. ووجّهت الميليشيات لبعض زعماء القبائل اتهامات بـ “العمالة والنفاق”، بعدما رفضوا عمليات التجنيد التي طالب بها المتمردون لمواجهة قوات دعم الشرعية في البلاد، وفق ما ذكرت مصادر لشبكة “سكاي نيوز عربية” الأحد.

في المقابل، اتهمت أوساط قبلية في صنعاء ميليشيات الحوثي الإيرانية باستغلال الأسر الفقيرة، بعدما حرمتهم من مرتباتهم الشهرية، والزج بأبنائهم إلى جبهات القتال مقابل توفير مواد غذائية لتلك الأسر. ودعت قبائل عدة في صنعاء أبناءها إلى عدم الانجرار خلف مطالب الحوثيين، الذين يواجهون مأزقاً كبيراً مع استمرار تقدُّم قوات دعم الشرعية في عدد من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها.
وفي مطلع يناير الجاري، أفادت مصادر في اليمن، بأن ميليشيات الحوثي الإيرانية أجبرت شيوخ المناطق والأعيان في الساحل الغربي من البلاد على تجنيد الشباب والأطفال. وذكرت المصادر أن تحرُّك المتمردين الحوثيين بهذا الاتجاه يأتي في ظل ازدياد تضييق الخناق عليهم، الأمر الذي دفعهم إلى تجنيد الشباب والأطفال للزج بهم في جبهات القتال ضدّ قوات الحكومة الشرعية.