بعد منح الجنسية للإرهابيين.. قطر تعتزم تجنيس 200 ألف سلفادوري!

يبدو أن قطر تعيش حالة من الشيزوفرينيا، فبعد أن منحت الجنسية للهاربين من قضايا الإرهاب في المنطقة وللإسرائيليين والأفارقة، تتجه أنظار نظام تميم بن حمد لأميركا الجنوبية حيث يعتزم تجنيس 200 ألف من السيلفادور للعمل لديها. ونقلت “رويترز”، عن حكومة أميركا الوسطى أن السلفادور تبحث اتفاقًا مع قطر يمكن بموجبه للمهاجرين السلفادوريين الذين يواجهون فقدان حقهم في البقاء بالولايات المتحدة الأميركية العيش والعمل في قطر.

وفي الأسبوع الماضي، قالت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه اعتبارًا من سبتمبر 2019، فإنه سيتم القضاء على وضع الحماية المؤقتة، التي تسمح لحوالي 200 ألف من السلفادوريين للعيش في الولايات المتحدة دون خوف من الترحيل. وأكد رئيس الاتصالات الرئاسية يوجينيو شيكاس، أن السلفادور تجرى محادثات لمعرفة كيف يمكن استخدام السلفادوريين في قطر.