“اتفقا على الانتحار ثم غدرت به”.. بريطانية ترسل ساعي بريد للموت

شجعت امرأة بريطانية رجلًا يائسًا على الإقدام على الانتحار، واتفقت معه على الموت معًا، ثم غدرت به في اللحظات الأخيرة، وتركته يموت دون محاولة إنقاذه، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية. وقضت محكمة بريطانية، أمس الجمعة، بالسجن أربعة أعوام على ناتاشا جوردون 44 عامًا، بعدما شجعت ماثيو بيركينشو 31 عامًا، والذي يعمل “ساعي بريد” على الانتحار، بعد أن تعرفت عليه على شبكة الإنترنت عندما نشر رسالة في ديسمبر 2015 يقول فيها إنه يسعى إلى العثور على “شخص يشاركه في الانتحار”.

وقالت هيئة محلفين في محكمة ليستر كراون إن “جوردون قالت لماثيو في الرسائل الإلكترونية إنها هي أيضًا تريد الانتحار”، مؤكدة أن المرأة رتبت لمقابلة بيركينشو في اليوم التالي كما طلب منها. وذهب جوردون وبيركينشو إلى خزان مياه في مدينة روتلاند في مقاطعة ليسترشاير في إقليم إيست ميدلاندز. إلا أن جوردون تركت بيركينشو وحده في السيارة بمجرد أن امتلأت بغاز أول أكسيد الكربون ثم “أخرت إبلاغ السلطات بما حدث، ولم يجد الرجل من ينقذه”. وقام شريك جوردون، الذي تلقى رسالة منها قالت فيها إنها تخطط للانتحار بإبلاغ الشرطة؛ لكنها لم تخبر الضباط ، ردًا على ما جاء بالمكالمة، عن السبب وراء وجودها عند خزان روتلاند أو أن بيركينشو كان هناك معها.