بالصور: نهاية مأساوية لنازحين سوريين هربوا من جحيم الحرب فماتوا من البرد قبل العبور للبنان

أعلن الدفاع المدني اللبناني أنه عثر بالتعاون مع قوات الجيش على جثث 13 نازحاً سورياً في جرود منطقة الصويري – المصنع، ماتوا إثر عاصفة ثلجية أثناء محاولتهم عبور الحدود السورية اللبنانية بطريقة غير نظامية أمس الجمعة.

وينحدر الضحايا من عائلتي حسن عيد ومشعان العلالي، وهما اثنتان من عشرات العوائل التي وقعت ضحية عصابات التهريب، التي تتقاضى نحو 30 دولاراً أمريكياً للشخص الواحد، حيث تقول مصادر لبنانية إن تلك العصابات تنشط في بلدات عنجر ومجدل عنجر والصويري. وتلجأ عصابات التهريب إلى طرق وعرة بعيدة عن أعين السلطات المحلية، والتي غالباً ما تكون مزروعة بالألغام ومخلفات معارك دارت في المنطقة الحدودية. واضطرت الأسر السورية النازحة إلى تلك العصابات بعد تشديد السلطات اللبنانية إجراءات الدخول إلى لبنان منذ نحو عامين، وتقدر أعداد الأسر النازحة بهذه الطريقة غير الشرعية بنحو 200 عائلة يومياً.