أكاديمي إماراتي يلوم فلسطين بسبب السعودية

ألقى عبدالخالق عبدالله، أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات، اللومَ على السلطة الفلسطينية والإعلام الفلسطيني بسبب عدم تقديرهم للجهود التي تقدمها المملكة لدعم قضيتهم.

وقال عبدالله في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر تعليقاً على تقليص الدعم الأميركي لوكالة الأونروا: أمريكا تجمّد مساعداتها لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين، لكن ما لا يعرفه البعض أن السعودية هي ثاني أكبر دولة تقدم مساعدات لهذه الوكالة بـ 150 مليون $ سنوياً كجزء من دعمها للقضية الفلسطينية، كل ذلك دون ضجيج إعلامي وبأقل قدر من التقدير من الطرف الفلسطيني. ونشر عبدالله إحصائية حديثة تُظهر ترتيب دول العالم الأكثر دعماً للمنظمة الأممية، حيث جاءت المملكة في المركز الثاني.
ومن المرجح أن تصعد المملكة إلى المركز الأول بعد تجميد واشنطن 65 مليون دولار من المساعدات المخصصة لـ” الأونروا”، بذريعة وجود ما أسمته بالحاجة إلى مراجعة عميقة لطريقة عمل المنظمة وتمويلها”.