#وين_سافرتوا_في_الإجازة .. جدة تتصدر وتغريدة مرابط الأكثر تداولًا

أجمع سعوديون أن الإجازة أفضل هذا العام داخل المملكة، وأن بعضهم لم يسافر كما جرت العادة كل عام بسبب الفعاليات المميزة التي تشهدها المناطق، فيما كانت جدة والمدينة المنورة أكثر المناطق ترددًا على ألسنة البعض الآخر. ودشن مغردون على “تويتر” وسمًا باسم “وين سافرتوا في الإجازة”، لتدفعه التعليقات المتتالية من جانب المغردين إلى قائمة التريند في المملكة خلال ساعات قليلة. وقالت الكاتبة فاطمة بن السراة إنها سافرت إلى “طيبة الطيبة.. ما أجمل هواءها وألطفه، حتى بردها جميل.. تفاءلت بمدينة نبينا.. في الربيع الماضي أنجزت فيها روايتي (صالح النجدي)، وبالأمس قبل عودتي إلى جدة كنت قد وضعت كلمة (تمت) تحت آخر سطر من روايتي الجديدة”.

أما صالح فأكد أنه لم يخرج عن “الخبر” لجمالها وتعلقه بها، حيث كتب “أحد يترك الخبر ويروح يطلع برا؟ ومن جانبها، أكدت العنود أنها تشجع السياحة الداخلية لذا ذهبت إلى جدة والمدينة المنورة لحضور فعاليات. وكانت التغريدة الأكثر تداولًا من مرابط، حيث كتب “سافرت لأحمي أبنائي وأخواتي على الحد”. ورأت أم نادر أنه يجب عدم سؤال “أين سافرتم” لأن هناك أيتاما وفقراء ومرضى لا يستطيعون السفر ولا يجب كسر خواطرهم وجرح مشاعرهم”. وبكلمات ساخرة غرد أعرابي “واحدة من المغامرات الرائعة التي جربتها في رحلتي من صالة بيتنا لغرفة النوم.. تجربة إطفاء الإنارة في الصالة و الممرات”. وفي سياق متصل، رأى أحمد أن “الراحة النفسية أهم من السفر.. ولكن حضرت فعاليات في عدة مناطق”.