جمعية “مناعة”: الحجامة ونقل الأعضاء أحد أسباب الإصابة بـ”الإيدز”.. وهذه الفئة العمرية الأكثر عرضة للمرض -فيديو

كشف الدكتور عبدالله عبدالرحمن الحقيل رئيس مجلس إدارة جمعية “مناعة” المعنية بالوقاية من مرض نقص المناعة المكتسب “الإيدز” ، عن تسجيل حالات إصابة بالمرض ناتجة عن ممارسة الحجامة بطرق بدائية، وكذلك بسبب نقل الأعضاء في مراكز بيع الأعضاء خارج المملكة. وأوضح الحقيل وفقا لـ”الرياض”، أن أكثر من 98% من الإصابات المستجدة خلال السنوات العشر الأخيرة ناتجة عن تصرفات شخصية وبالتحديد ممارسة الجنس بكل أنواعه خارج نطاق الزوجية أو تعاطي المخدرات.

ولفت إلى أن إحصائيات وزارة الصحة الصادرة قبل حوالي شهر، أشارت إلى أن مجموع الحالات بين المواطنين بلغ حوالي 6500 حالة. وبين أن نسبة إصابة الرجال إلى النساء أربعة إلى واحد، وتشكل الفئة العمرية بين 20 و 45 سنة النسبة الأكبر من الإصابات المستجدة، لافتا إلى أنه سيتم القضاء على إصابات الأطفال نهائيا بحلول 2020. وأكد أن الطريقة الفعالة لمواجهة الإصابات المستجدة هي التثقيف والتوعية مع مراعاة الثوابت الدينية، وعلمياً ينصح دائما استعمال الواقي الطبي الذي يمنع الإصابة بنسبة تتجاوز 90%، فضلا عن عدم المشاركة في استعمال الإبر بين متعاطي المخدرات.