شاهد: الرياح تُطيّر المارّة وتقتلع أسقف المباني في هولندا

ضربت رياح شديدة آتية من بحر الشمال الأراضي الهولندية، أمس، وصلت سرعتها لمستويات خطرة بلغت 140 كلم في الساعة، حسب المعهد الهولندي للأرصاد الجوية. ووضع المعهد الهولندي للأرصاد الجوية مساحات كبيرة من البلاد في حالة الإنذار الأقصى، وأظهرت صور ومقاطع فيديو أشجارًا وأسطح مبانٍ تقتلع، وشاحنات تنقلب، وأشخاصًا يطيرون ويسقطون أرضًا بفعل الرياح، التي تسبَّبت في مقتل شخصين في هولندا وثلاثة في ألمانيا وسيدة في بلجيكا.

وأشار المعهد إلى أنَّ “سرعة الرياح الكبيرة تُشَكل خطرًا على الناس وعلى حركة المرور”، محذرًا من مخاطر تساقط الأشجار، ومنبهًا المواطنين من مخاطر ممارسة رياضة ركوب الأمواج، ومعلنًا “وضع جزء كبير من البلاد في حالة الإنذار الأقصى، أو الدرجة الحمراء”. وأظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصًا يسقطون أرضًا ومباني تتطاير أسقفها بفعل الرياح الشديدة. وقُتِل رجل يبلغ من العمر 62 عامًا في بلدة أولست وسط هولندا بسبب تساقط أشجار، عندما خرج من شاحنته لإزالة مخلفات تسُدّ الطريق.

وقُتِل هولندي آخر (62 عامًا) في مدينة إينسخيديه بشرق هولندا عندما سقطت شجرة على سيارته، بحسب وكالة الأنباء الهولندية. وأحصت الهيئة، صباح أمس الخميس، انقلاب 25 شاحنة بفعل الرياح الشديدة؛ ما أدى لحدوث ازدحام مروري ضخم في ست طرق رئيسية في أنحاء البلاد. وأصبح ميناء روتردام في جنوب البلاد، الذي يُعَدّ أكثر موانئ الشحن في أوروبا ازدحامًا، “غير ممكن الوصول إليه من الشمال بسبب مشاكل” على ثلاث طرق رئيسية مؤدية للمدينة الساحلية، بحسب هيئة المرور الوطنية.