اعلان

محامي السعودية يفنّد دعاوى عائلات ضحايا 11 سبتمبر

Advertisement

طالب محامي المملكة العربية السعودية اليوم الخميس رفض الدعاوى المرفوعة من عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر التي وقعت في 2001، مشيرًا إلى أنَّ المدعين لم يقدموا أي دليل يدعم قضيتهم. وقال المحامي مايكل كيلوج: إنَّ التقارير الصادرة عن لجنة 11 سبتمبر ومكتب التحقيقات الفيدرالي والمخابرات المركزية الأمريكية ولجنة مراجعة هجمات 11 سبتمبر لم تجد دليلًا على دعم السعودية للهجمات. وفقا لوكالة بلومبرج. وخاطب القاضي جورج دانيالز في جلسة الاستماع بمانهاتن قائلًا “الاستنتاجات والتكهنات والشائعات غير كافية”، مؤكدًا أن قانون جاستا لا يسمح باستمرار القضية من دون أدلة.

وكان الكونجرس الأمريكي مرر في 2015 قانون (جاستا) الذي سمح للمرة الأولى برفع دعاوى تخصّ الهجمات ضد السعودية، وكانت الدول محمية من قبل بحصانة سيادية تحميها من أية دعاوى قضائية. وتعرض القانون لرفض من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي كان يخشى العلاقات بين البلدين، لكن تمريره بالأغلبية سمح بتجاوز فيتو الرئيس. ونقل موقع نيويورك ديلي نيوز عن كيلوج قوله “قدم المدعون 4 آلاف صفحة للمحكمة دون أن يكون بها حقائق أو أدلة، يحاولون تصوير الإسلام نفسه كشكل من أشكال الإرهاب. هذا ليس دليلًا وليس مناسبًا”.