كشف تفاصيل جديدة حول اختفاء “شقيقات الدمام”: رسائل تهديد و3 شباب

تكشفت تفاصيل جديدة حول قضية اختفاء أربع شقيقات “شقيقات الدمام”، البالغات من العمر 28 و27 و21 و16 عاماً، بعد اختفائهن في ظروف غامضة من منزل ذويهن بمدينة الدمام بنهاية شهر ربيع الأول الماضي، وتحديداً بتاريخ 30/ 3/ 1439هـ، فيما لا زال البحث جارياً عنهن. وقالت مصادر وفقًا لصحيفة “سبق”: إن الاتهام وُجه لثلاثة أشخاص بأنهم خلف اختفاء الشقيقات، وذلك بعد قضية سابقة لنفس الفتيات، كان هؤلاء الشباب طرفاً فيها، وهن مختفيات وجار البحث عنهن. وأضافت المصادر أن الفتيات تلقين تهديدات من هؤلاء الشباب قبل اختفائهن، وهي عبارة عن رسائل هاتفية تم تزويد الجهات الأمنية بها.

وأوضحت مصادر أن الشقيقات الأربع اختفين من منزل ذويهن من وسط مدينة الدمام الساعة الرابعة فجراً بعد محاولات كثيرة للوالدين للبحث عنهن عند جيران أو صديقات دون جدوى. ومن جانبه أكد والد الفتيات أن البحث لا زال جارياً عنهن، مؤكداً أن الجهات الأمنية تبذل كامل جهدها للعثور عليهن. وقال والد الفتيات: “تفاجأنا باختفائهن من المنزل فجر يوم 30 من شهر ربيع الأول الماضي، وبعد أن فشلنا في البحث عنهن قمنا بإبلاغ الجهات الأمنية”. وعن سلامة وصحة بناته، قال: “جميعهن، ولله الحمد، سليمات، وبصحة، عدا الكبيرة تعاني فقط من النسيان بشكل بسيط جداً لبعض الأوقات”، مناشداً من يعثر عليهن بالتواصل وإبلاغ الجهات الأمنية.