عبدالرحمن بن مساعد يردّ على مخطط قطري خبيث يستهدف علاقته بالقحطاني

ردَّ الأمير عبدالرحمن بن مساعد، رئيس نادي الهلال السابق، بقوة على تغريدة لأحد أعضاء الكتائب الإلكترونية لتنظيم الحمدين تحدث فيها بخبث حول علاقته بسعود القحطاني، المستشار في الديوان الملكي رئيس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة. وقال ابن مساعد، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء اليوم الأربعاء مخاطبًا المغرد القطري: “يا مسكين .. الأخ سعود القحطاني ذكر اسمي بخير فرددت عليه .. ولا يستدعي ردي ردًا منه.. ولا عندي شك فيه ولا في نفسي.. روح العب بعيد”.

وكان رئيس نادي الهلال السابق قد علّق سابقًا على حديث للقحطاني حول علاقته بنادي الهلال، لكن مغردًا قطريًا يدعى محمد الخالدي دخل على الخط بخبث، زاعمًا أنَّ القحطاني تجاهل الردّ على ابن مساعد، وهو ما قوبل من الأخير برد مفحم. من جانب آخر، شدَّد الأمير عبدالرحمن بن مساعد على رفض الخوض في الأعراض رغم ما يقوم به النظام القطري في هذا الشأن، مؤكدًا “أننا نتعامل بأخلاقنا لا بأخلاقهم”. وقال ابن مساعد في تغريدة ثانية: “مبدأنا ثابت، بالرغم من أن كل من يتطاول بسفالة على عوائلنا ويتحدث في أعراضنا من بعض ما يسمون بمعارضة الخارج ثابت بأنهم يتلقون دعمًا ماليًا ثابتًا قديمًا وجديدًا من قطر، وهناك نماذج في تويتر لمغردين من قطر يسلكون نفس المسلك .. نتعامل بأخلاقنا لا بأخلاقهم”.