اعلان

قصة مصورة.. ترامب يطرد صحافيًّا كبيرًا من البيت الأبيض: اخرج!

Advertisement

مشهد لا يتكرر كثيرًا شهده البيت الأبيض، حيث طرد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كبير مراسلي البيت الأبيض لشبكة التلفزة الأميركية “سي إن إن”، جيم أكوستا.

والواقعة تمت أمام الكاميرات في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده ترامب ورئيس كازاخستان، نور سلطان نظرباييف، الذي يزور الولايات المتحدة.

وخلال المؤتمر أصر أكوستا على مقاطعة ترامب بأسئلة ألقاها بصوت مرتفع حول العبارة المسيئة التي نسبت إلى الرئيس الأميركي في اجتماع مغلق سابق عند الإشارة إلى المهاجرين من السلفادور وهايتي وإفريقيا، وهو ما نفاه ترامب.

وانفعل الصحافي: “سيدي الرئيس: هل قلت حقًّا إنك تريد مهاجرين من النرويج؟ هل قلت إنك تريد مزيدًا من الناس من النرويج؟”. والتفت إليه ترامب ورد: “أريد مهاجرين من كل مكان”.

ولم يترك أكوستا المحادثة تمر بل واصل مقاطعة كل الصحافيين بصوته المرتفع، وكرر السؤال عن إمكانية استقبال مهاجرين في الولايات المتحدة من الملونين. وجاءت مفاجأة ترامب بكلمة واحدة وجهها إلى الصحافي المخضرم: “اخرج”.

وتدخل مساعدون لترامب، وقادوا الصحافي إلى خارج البيت الأبيض تنفيذًا لأمر الرئيس.

وكثيرًا ما انتقد الرئيس الأميركي في تغريداته تغطية شبكة “سي إن إن” لأخبار إدارته، وشكك في مصداقيتها ومهنيتها.