شاهد: مقتل داعية سعودي بعد إصابته برصاصتين في الصدر على يد مسلحين شرقي غينيا

لقي الداعية السعودي الشيخ عبدالعزيز بن عبدالمحسن التويجري، أمس ( الثلاثاء)، مصرعه بعد تعرضه للاغتيال رميًا بالرصاص على يد مسلحين في قرية كانتيبالاندوغو الواقعة بين كانكان كبرى مدن المنطقة ومدينة كرواني شرقي غينيا.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بأن التويجري لقى حتفه نتيجة إصابته برصاصتين في الصدر حين كان على دراجة نارية مع أحد سكان القرية لنقله إلى سيارته، حيث لفظ أنفاسه في المكان في حين أصيب صاحب الدراجة بجروح خطرة ونقل إلى مستشفى كانكان الإقليمي. ودشّن دعاة وطلاب علم هاشتاق #استشهاد_الشيخ_عبدالعزيز_التويجري، حيث توالت التغريدات لنعي الداعية الذي خرج ضمن بعثة دعوية وخيرية لبناء مساجد في منطقة غينيا العليا المحاذية لمالي وساحل العاج.