وزير النقل يوجه بإجراء تحقيق شامل حول حادث طريق الكدمي – هروب بجازان ومحاسبة المقصرين

وجه وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، اليوم الأربعاء، بتشكيل لجنة للوقوف على حالة الطريق المفرد بين مركزي الكدمي وهروب بمنطقة جازان، الذي شهد حادثا راح ضحيته 6 أفراد من أسرة واحدة، ورفع تقرير فني عن مسببات الحادث. وأوضحت الوزارة في بيان رسمي أن الوزير وجّه كذلك بإجراء تحقيق عاجل في الموضوع مع المختصين بفرع الوزارة بمنطقة جازان، والمهندس المشرف على عقد الصيانة، ومع مقاول الصيانة، لتحديد المسؤولية وأوجه القصور، لتتم محاسبة كافة المتسببين وفق النظام بموجب تقرير مفصل بنتائج التحقيقات.

وأكدت الوزارة أنها ستتخذ كافة الإجراءات الحازمة تجاه المقصرين، سواء كانوا من منسوبي الوزارة أو مقاوليها، مؤكدة على دورها الهام في رفع معايير ومستوى السلامة على الطرق التابعة لها. وأشار البيان إلى أن التقرير الأولي لإدارة المرور حول الحادث بيّن أن الحادث نتج عن تفادي قائد الشاحنة لأخاديد وتلف في الطبقة الأسفلتية على المسار المتجه من مركز هروب إلى مركز الكدمي، ما أدى إلى انحرافه نحو المسار المعاكس أثناء سير المركبة الأخرى في مسارها الصحيح، ما أدى إلى الاصطدام ووفاة مرافقي السيارة وإصابة قائدي المركبتين. يشار إلى أن نتائج التقرير الأولى للوزارة أظهرت وجود تقصير من قبل إدارة المنطقة في المتابعة الدقيقة لحالة الطريق، وعدم التزام مقاول الصيانة بإجراءات الصيانة حسب المواصفات والتوجيهات المتكررة، وعلى إثره اتخذ الوزير قراراً بإعفاء مدير عام فرع الوزارة المكلّف في منطقة جازان.