بالفيديو: هل وقف الأمير خالد بن سعد حائلاً بين طارق النوفل ومنصب نائب الرئيس في نادي الشباب؟

نفى الأمير خالد بن سعد، رئيس نادي الشباب سابقا، أن يكون قد وقف حائلاً بين “طارق النوفل” ومنصب نائب الرئيس في نادي الشباب.

وقال الأمير خالد ببرنامج آخر شوط ، على قناة ام بي سي برو سبورت: ” أنا ما عندي مقدرة إني أقصى أحد من الإدارة”، مضيفا يمكن “طارق النوفل” أساء لي لبعض الوقت، وأدرك أن المعلومات التي وصلت له غير صحيحة على مستوى الديون وأشياء أخرى”؛ لكن الرجل اعتذر وأنا قبلت”. وأكد الأمير خالد أن وضع الشباب كان يتطلب من الجميع أن يقف معه، ولولا الله ثم وجود الأمير خالد بن سلطان لهبط الشباب إلى “الدرجة الثانية”، مضيفا: “يجب الوقوف مع الرمز الأمير فهد والأمر عبدالله وبدل ما ننتقدهم ونطلب منهم المستحيل ندعمهم”.