اعلان

مستسلمة له تماما.. شاهد: مقطع فيديو جديد يكشف مفاجأة عن علاقة الطفلة زينب بسفاح باكستان

Advertisement

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، المقطع الفيديو الرابع، الذي سجلته كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة لقاتل الطفلة الباكستانية، زينب الأنصاري، 7 سنوات، والتي اغتصبت وقتلت خنقا، وألقيت جثتها في مقلب قمامة.

وأبان المقطع الجديد، الذي سجلته كاميرتان من الأمام والخلف، ويستمر لثوان، والذي تم تسريبه خلال الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، هيئة القاتل، والذي بدا فيه طويل البنيان وهو يسرع الخطو بزينب وهي مستسلمة تماما للمضي معه. ورأى محللو الفيديو، أن الطريقة التي تسير بها الطفلة الضحية مع الجاني، يشير إلى معرفتها به أو قدرته على خداعها وإقناعها بالمضي معه.
وتبدو ملامح وجه القاتل من الأمام واضحة، ورغم هذا الفيديو الجديد و3 مقاطع أخرى سابقة إلا أن أسرة الفتاة الضحية، وكذلك أسر 7 فتيات أخريات في ذات المنطقة من مدينة قصور بولاية البنجاب فشلوا في التعرف عليه، ما يؤكد أن السفاح الذي ظهرت آثار حمضه النووي على 8 ضحايا، بينهم زينب، ليس من الأقارب أو المعارف أو الأصدقاء أو حتى من الجيران.
والمرجح أن الشرطة تقوم بتسريب المقاطع إلى مواقع التواصل الاجتماعي، كما رصدت مكافآت ضخمة، من أجل سرعة اعتقال الجاني. الجدير بالإشارة أن شرطة ولاية البنجاب تواجه مأزقا بعد أن تلقت مهلتين من المحكمة العليا في لاهور لضبط الجاني: الأولى كانت مدتها 36 ساعة، وانتهت الاثنين، والثانية لمدة 24 ساعة وانتهت الثلاثاء. واتهمت المحكمة الشرطة صراحة بالإهمال في معالجة سلسلة الجرائم التي ضربت الفتيات الصغيرات بالمنطقة.