بسبب خلل تقني.. النقد تعاقب سامبا المالية بغرامة مالية وجزاءات إدارية

أعلنت مؤسسة النقد اليوم أنها فرضت على مجموعة سامبا المالية غرامة مالية وجزاءات إدارية بعد أن وجهتها باتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لتلافي ما حدث في مارس 2017 من خلل تقني حدث للأنظمة التقنية وترتب عليه تعثر تقديمها عدداً من الخدمات المصرفية على الوجه المعتاد ولعدة أيام.

تفصيلا قالت المؤسسة : انطلاقاً من دور مؤسسة النقد العربي السعودي الإشرافي والرقابي على المؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها وحرصاً منها على تطبيق مبدأ العدالة والشفافية، وإلحاقاً لبيان المؤسسة الإيضاحي بتاريخ 3 رجب 1438هـ الموافق 31 مارس 2017م بشأن مراقبتها عن كثب الخلل الذي حدث للأنظمة التقنية في مجموعة سامبا المالية والذي ترتب عليه تعثر تقديمها عدداً من الخدمات المصرفية على الوجه المعتاد ولعدة أيام، وتأكيد المؤسسة على تطبيق كافة الإجراءات النظامية المناسبة على المجموعة بعد التحقق من مسببات الخلل، توضح وتعلن مؤسسة النقد العربي السعودي الآتي:
وجهت المؤسسة المجموعة في حينه بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة الخلل التقني، وعودتها لتقديم الخدمات المصرفية كافة لعملائها بالشكل المعتاد.
كلفت المؤسسة فريقاً من المختصين بالقيام بزيارات ميدانية للمجموعة لتقصي أسباب الخلل التقني الذي تعرضت له أنظمتها وخروج خدماتها المصرفية عن الخدمة، والتحقق من سلامة بيانات عملاء المجموعة وعدم تأثرها بعد عودة الخدمات المصرفية بشكل مستقر.
ثبت للمؤسسة في ضوء تقارير المختصين أعلاه عدم التزام مجموعة سامبا المالية بالإعدادات والاحترازات التشغيلية للبنية التحتية لتقنية المعلومات وفقاً لأفضل الممارسات مما أثر على خطط استمرارية الأعمال، وبناءً عليه واستناداً إلى نظام مراقبة البنوك وقواعد تطبيق أحكامه والتعليمات ذات العلاقة، فرضت المؤسسة على المجموعة غرامة مالية وجزاءات إدارية بعد أن وجهت المجموعة باتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لتلافي حدوث مثل هذه المخالفات مستقبلاً.
وختاماً تهيب مؤسسة النقد العربي السعودي بالمؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها الالتزام بالأنظمة واللوائح والتعليمات بما في ذلك التدابير الاحترازية والتقنية.