اعلان

بدء محاكمة التوأمين قاتلا والدتهما من أجل داعش.. وهذه التهم الموجهة إليهم!

Advertisement

طالبت النيابة العامة بتنفيذ حكم القتل حد الحرابة بحق التوأم خالد وصالح العريني اللذين ذبحا والدتهما المُسنة في حي الحمراء شرقي الرياض قبل نحو عام ونصف.جاء ذلك خلال أولى جلسات محاكمتهما، اليوم الثلاثاء بالمحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، حيث وجهت النيابة العامة لهما عدداً من التهم، أبرزها اعتناق المنهج التكفيري وتكفير قادة البلاد والعلماء ورجال الأمن، واستباحة دمائهم.

كما اتهمت النيابة التوأم باستدراج والدتهما وطعنها وذبحها بساطور، ومحاولة قتل والدهما وشقيقهما وإصابتهما بالسلاح الأبيض، إضافة إلى قيامهما بالسطو على سيارتين بعد الجريمة للفرار بهما. وكانت الحادثة وقعت في مايو من العام 2016، عندما استدرج التوأم -البالغان من العمر 20 عاماً آنذاك- والدتهما إلى إحدى الغرف في المنزل ثم قاما بطعنها ونحرها إضافة إلى اعتدائهما على والدهما وشقيقهما. ونفذ التوأم الجريمة البشعة للانتقام من الأم بعدما كشفت عن نيتهما السفر لسوريا للانضمام لتنظيم “داعش” وهددتهما بإبلاغ الشرطة، وأُلقي القبض عليهما في الخرج أثناء محاولتهما التوجه للحدود اليمنية بغرض الهرب.