مواطن يتهم مستشفى بجدة بالتسبب في وفاة والده نتيجة الإهمال.. و”الصحة” ترد: أمراضه كثيرة

تقدم مواطن بشكوى إلى وزارة الصحة يتهم فيها مستشفى الثغر بجدة بالإهمال والتسبب في وفاة والده السبعيني، فيما نفت الصحة ذلك، وبررت وفاته بأنه مسن ولديه أمراض كثيرة. تعود تفاصيل الواقعة وفقا لـ”المدينة”، إلى تعرض المواطن محمد مسعود عسيري (77 عاما) إلى وعكة صحية نُقل على إثرها لمستشفى الثغر بجدة، وقدم المستشفى الإسعافات الأولية له وتم إدخاله للعناية لكن نظرا لعدم توفر التخصص المطلوب تعذر تقديم العلاج له، وتم وضعه على برنامج “إحالتي” لاستكمال علاجه بنقله إلى مستشفى آخر لكن وافته المنية قبل ذلك. ونفى سلطان عسيري؛ نجل المتوفى، ما تردد عن إدخال والده العناية المركزة، مؤكدًا أن والده ظل بطوارئ المستشفى لـ6 أيام، حيث اعتذر المستشفى عن عدم وجود سرير شاغر بالقسم، لافتا إلى أنهم طالبوا من اليوم الأول بنقله لعدم توفر الخدمات لكن لم يفعلوا حتى توفي.

وأشار إلى أن والده احتاج غسيل كلوي، لكن المستشفى طالب الأسرة بإحضار جهاز غسيل لعدم توفره، مؤكدا أنه نتيجة ذلك الإهمال والتقصير توفي والده، لافتاً إلى أنهم واجهوا أزمة أخرى، وهي أن ثلاجة الموتى معطلة، ولذلك تم نقله لمستشفى الملك عبد العزيز، مشيرا إلى أنه قام بتقديم شكوى ضد وزارة الصحة لمحاسبة المتسببين في هذا الإهمال. وأشار إلى أنه خلال مراسم الدفن اتصل عليه مستشفى الثغر يطالبه بالحضور لحل قضية والده ونقله شريطة التنازل عن الشكوى لكنه رد عليهم بأن مشكلته الصحية انتهت بوفاته، لافتا إلى أنه في اليوم الثاني لوفاته تلقى اتصالا من الصحة يفيده بأنه تم إيجاد سرير له في مستشفى آخر.