“اللجنة الدائمة للافتاء” توضح حكم توقع الطقس استنادًا على الظواهر الكونية

كشفت اللجنة الدائمة للفتوى التابعة لهيئة كبار العلماء، اليوم (الاثنين)، عن حكم توقع الطقس استنادًا على الظواهر الكونية، وذلك رداً على سؤال ورد إلى للجنة حول التنبؤ بحالة الطقس حسب الدراسات المختصة.

وتضمن السؤال طلب الحكم الشرعي في توقع الطقس، وأجابت اللجنة بأن توقع حالة الطقس استنادًا على الظواهر الكونية لا بأس به، بشرط ألا يُعتقد أن هذه الظواهر مؤثرة فاعلة بنفسها، بمعنى أنها هي التي تخلق الحوادث، فإن هذا شرك أكبر. وأضافت اللجنة أنه يُشترط أيضًا ألا يكون ذلك سببًا يُدَّعى به علم الغيب، وسببًا لحدوث الخير والشر، وألا يُخرج بهذا التوقع عن حيز الاحتمال والظن استنادًا على تلك الظواهر، فلا يُجزم ولا يُقطع ولا يقال كما في السؤال تنبأ بذلك.