عالجوا مرضاكم.. واتركوا النياق لأهلها.. هجوم من ملاك الإبل على الأطباء لهذا السبب

اعترض عدد من ملاك الإبل، على ما أعلنه بعض الأطباء الاستشاريين، بأن الإبل مصدر لنقل مرض “كرونا”، واصفين رأي الأطباء بأنه ليس علمي ولا يوجد مرجع يؤكده، مستندين في هجومهم إلى عدم إصابة أيًا منهم بهذا المرض، قائلين :” لم نُصاب بهذا الداء، ولو صح ما يتم الإدعاء به، فأول المصابين رعاة الإبل وملاكها”.

وحسب “عكاظ” فقد اعتبر ملاك الإبل آراء الأطباء أنها أدخلت الرأي العام في دوامة دون الكشف عن ما اعتمدوا عليه في دراساتهم وآراءهم، قائلين :”راجعوا مرضاكم واتركوا الإبل لأهلها”.
يُذكر أن  “عكاظ” نشرت عن محمد عبدالرحمن استشاري مكافحة العدوى، أن كورونا من الأمراض التي استوطنت نتيجة وجود العامل الوسيط، وهو الإبل، الحامل للفايروس في جهازه التنفسي، وينتقل إما مباشرة من الإبل عبر المخالطة دون كمامة، وتعتبر هذه الحالة في تصنيف العدوى أولية عبر المخالطة المباشرة للإبل، أو نتيجة مخالطة الفرد السليم للمري.