الشرطة الباكستانية تكشف عن صورتين جديدتين لمغتصب وقاتل الطفلة زينب

أطلقت الشرطة الباكستانية، مساء الأحد، رسما جديدا للمشتبه به الرئيسي في خطف واغتصاب وقتل الطفلة، زينب الأنصاري، 7 سنوات، في مدينة قصور بولاية البنجاب، كبرى ولايات باكستان وفقا للعربية .

ويأتي ذلك بعد فشل وكالات إنفاذ القانون في تحقيق اختراق في قضية مقتل زينب، والتي تدخل، الاثنين، يومها السادس، عقب العثور على جثتها مغتصبة ومخنوقة في داخل قمامة، الثلاثاء الماضي.
وأطلقت الشرطة أيضا صورة أكثر وضوحا للشخص ذاته الذي رصده مقطع فيديو، سجلته كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة، يحوم حول بيت زينب، التي اختطفت بين الساعة 7 و9 مساء يوم 4 يناير/كانون الثاني لدى عودتها من درس لحفظ القرأن، فيما كانت أسرتها تؤدي العمرة بالأراضي السعودية.