66 ألف ريال اختفت.. بنك محلي يُفقد رجل أمن مقعدًا ماله: النقد علقته!

استولى بنك محلي على مستحقات رجل أمن تسبب حادث مروري في إحالته إلى التقاعد مبكرًا؛ نتيجة إصابته بعدة إصابات أقعدته. وأكد العريف عبدالله بن عطية الزهراني أنه كان يعمل في مرور العاصمة المقدسة لمدة تجاوزت 16 عامًا في خدمة ضيوف الرحمن، ووقع له حادث مروري يوم 16/ 12/ 1436هـ تسبب في تنويمه لمدة شهرين، وأصيب على إثر ذلك برضة شديدة بالدماغ وغيبوبة، كما أنه يعاني حاليًّا من عدم التحكم في جانبه الأيمن معتمدًا على كرسي متحرك.

وأضاف الزهراني، أن حقوقه نزلت إلى البنك وكان المبلغ يقدر بـ202.772 ريالًا، ليتم خصم 65 ألفًا، وأيضًا خصم 21 ألف ريال كمستحقات ائتمانية ليتبقى مبلغ 66.542 ريالًا اختفت دون سابق إنذار من حسابه البنكي، ليكون حسابه صفرًا بدون هللة. ولفت الزهراني إلى أن والده راجع البنك عدة مرات وأبلغوه أن المبلغ في مؤسسة النقد تم تعليقه، مؤكدًا أنه في حاجة للعلاج في أحد المراكز الصحية المختصة بمثل حالاته المرضية. وطالب الزهراني بنشر معاناته حتى يتسنَّى له استلام حقوقه بحسب ما نشرته صحيفة المواطن.