ترامب يكشف حقيقة اتصاله بزعيم كوريا الشمالية

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما اعتبره تحريفًا لتصريحاته من قبل صحيفة “وول ستريت جورنال”، مؤكدا أنه لم يقل إنه يمتلك علاقات جيدة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون. ودعا ترامب الصحيفة إلى عدم تحريف أقواله بعدما قالت إنه يؤكد وجود علاقة جيدة مع الزعيم الكوري الشمالي.

وقال في تغريدة له على تويتر: “وول ستريت جورنال صرحت بالخطأ بأني قلت لهم لدي علاقة جيدة مع كيم جونج أون، زعيم كوريا الشمالية، ومن الواضح أنني لم أقل ذلك، بل قلت ربما ستكون لديّ علاقة جيدة مع كيم جونج أون، هناك فرق كبير. لحسن الحظ أننا نقوم بتسجيل حواراتنا مع الصحفيين”. واعتبر دونالد ترامب خلال مقابلة مع صحيفة “وول ستريت جورنال” الخميس الماضي أنه ربما قد تكون لديه علاقة جيدة جدا مع كيم جونج أون، وأضاف للصحفي: “عندي علاقات مع الناس، أظن أنكم فوجئتم”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يكن بالإمكان استدراج ترامب للإفصاح عن تبادل اتصالات بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون. يذكر أنّ الولايات المتحدة الأمريكية دخلت في مواجهة مع كوريا الشمالية على خلفية برنامجيها النووي والصاروخي، وكذا التهديدات التي أطلقها كيم جونغ أون باستهداف الأراضي الأمريكية. وكثيرا ما وصف دونالد ترامب غريمه الكوري الشمالي بـ “المجنون” وبأنه “رجل الصاروخ”، وعندما سئل عما إذا كان تحدث إلى كيم جونج أون، أكد ترامب أنه لا يرغب في التعليق على المسألة.