8 فنيين إسبان في مهمة سعودية لتشغيل قطار الحرمين

كشفت صحيفة “آي بي ثي” الإسبانية عن مهمة جديدة للشركة المنفذة لمشروع الحرمين. وقالت الصحيفة إن الشبكة الوطنية للسكك الحديدية الإسبانية “رينفي”، أرسلت فريقًا مكونًا من ثمانية فنيين إسبان، إلى السعودية لتدريب السائقين المسؤولين عن التعامل مع قطار الصحراء. وأوضحت “ائتلاف الشعلة” المسؤول عن المشروع للصحيفة الإسبانية، أن مهمة الفنيين الثمانية تتمثل في تقديم الدعم والتدريب لعشرة سائقين سعوديين، الذين من المفترض أن يتموا جميع مراحل التدريب على هذه الطرق، بعد دخول المشروع المرحلة الأخيرة.

ومن المقرر أن تسيِّر الشركة المشغلة للمشروع أربع رحلات تجريبية في الأسبوع لكامل المسار البالغ طوله 450 كيلو مترًا حتى منتصف مارس، استعدادًا للتشغيل التجاري. وتم تدريب سائقي القطار العشرة المسؤولين عن القطار من قبل “رينفي” في مدرسة مشغل السكك الحديدية في السعودية، كما وضعت الشركة برامج تدريبية للسائقين لعدة سنوات. وقالت مصادر بشركة كونسورتيوم الإسبانية المنفذة للمشروع، إنه بمجرد بدء الرحلات التجارية ستكون هناك حاجة إلى نحو 3000 شخص من أجل صيانة القطارات والمحطات والمستودعات والطرق ونظم الاتصالات والإشارات.

وأضافت المصادر أن 60 شخصًا يستعدون حاليا ليكونوا جزءًا من الموظفين في مختلف الخدمات بالمحطات والقطارات بمجرد البدء في تشغيل المشروع. كما عزز “ائتلاف الشعلة” التدريب على الخدمات اللوجيستية والصيانة ومراقبة حركة المرور والخدمات على متن القطارات؛ لتلبية احتياجات المرحلة التجارية.