مسؤول بإمارة جازان يوضح حقيقة استقبال الداعية بشير لفنان العرب

كشف منسق العلاقات العامة في إمارة جازان سهيل الحمزي ملابسات الصورة المتداولة والتي تجمع فنان العرب محمد عبده والداعية الشيخ أحمد بشير، وحقيقة ما تردد عن أن الأخير كان مكلفًا باستقبال الأول في المطار. وقال الحمزي، إن حقيقة ما جرى هو أن الشيخ أحمد بشير كان في الصالة التنفيذية للمطار مغادرًا إلى جدة وتصادف وقت وجوده وصول الطائرة التي تقل الفنان محمد عبده، منوهًا بأنه عند دخول الفنان للصالة توجه نحو الشيخ بشير وألقى التحية عليه وصافحه تقديرًا له.

وشدد منسق إمارة جازان، الذى كان أحد الحاضرين في الاستقبال، على أن ما تردد عن استقبال الداعية للفنان غير صحيح جملة وتفصيلًا، داعيًا إلى التدقيق في المعلومات قبل نشرها وتداولها على مواقع التواصل الاجتماعي. وكان مغردون سعوديون تناقلوا صورة لفنان العرب محمد عبده مع الداعية بشير، وذكر بعضهم أن الأخير كان في استقبال الأول. وتعجب مغردون من إثارة الموضوع، معتبرين أن اللقاء أمر عادي، ولا يستحق إثارة “كل هذا الجدل”، مقارنة بقضايا أكثر أهمية بحسب صحيفة عاجل.