مصر تعرب عن قلقها بشأن سفينة المتفجرات التركية

أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن بالغ قلقها إزاء ما تم تداوله إعلاميًا بشأن ضبط سفينة محملة بمتفجرات قادمة من تركيا، ومتجهة إلى ميناء مصراتة الليبي. وقالت الوزارة المصرية، في بيان نشر على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم السبت، إنه في حالة صحة الخبر، يعد “خرقًا صارخًا لحظر توريد السلاح إلى ليبيا المفروض من جانب مجلس الأمن وفقًا للقرار 2292”.

وأضاف البيان أنه تم تكليف بعثات مصر الدبلوماسية لدى عواصم الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي والوفد المصري الدائم لدى الأمم المتحدة، بالتحرك الفوري للتأكد من صحة المعلومات الواردة، ومطالبة لجنة العقوبات المعنية بليبيا في مجلس الأمن بالتحقيق في الواقعة اتساقًا مع الطلب المقدم من جانب السلطات الليبية في هذا الشأن. وأشارت الوزارة إلى أن التحرك المصري يأتي في إطار جهود التصدي لأي انتهاك لحظر السلاح.