“سعودية” تروي تجربتها الأولى في تنظيم دخول السيدات ملعب الجوهرة.. وتكشف عن موقف أسرتها!

روت فتاة سعودية، تجربتها الأولى في تنظيم دخول السعوديات ملعب الجوهرة وذلك بمشاركة 180 شابة، بمثل عمرها تقريباً. وبحسب “العربية.نت”، قالت الفتاة وتدعى ” سارة القشقري” (18 سنة)، طالبة في السنة الأولى بالجامعة، إن العوائل كانوا على مستوى كبير من الوعي، وأظهروا صورة مشرفة وراقية خلال هذا الحضور، وكانوا حريصين على الالتزام بالتعليمات والتعاون مع المنظمات.

إشادة الأميرة ريما

وأضافت القشقري أن وجود الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، شكل دعما معنويا لهن، لاسيما وقد أشادت بهن وحسن الاستقبال والتنظيم. وأضافت، أنها وزميلاتها شعرن، بالتقدير والاحترام من قبل السيدات والفتيات، وتلقين منهن عبارات الشكر والثناء.

الالتحاق بفريق التنظيم

وأوضحت إنها شاهدت إعلانا لإحدى الشركات المنظمة، تطلب فيه فتيات لتنظيم دخول العوائل للملاعب الرياضية، فتحمست للمشاركة بهذا الحدث الكبير، وتواصلت مع الشركة المنظمة، وتم قبولها.
وأشارت إلى أنه تم تدريبهن قبل أسبوعين، بالملعب، على التنظيم، والبوابات، وجدول أماكن الجلوس، والرد على الاستفسارات والاستقبال، والتعليمات للعوائل.

اعتزاز وفخر

وأعربت عن اعتزازها وافتخارها، بأنها سعودية الأصل، في مواجهة الرسائل السلبية التي سعت للتشكيل في سعوديتها.
وأشارت إلى دعم والديها، في هذه الخطوة المميزة، لكنهم كانوا خائفين قليلا، لأنها تجربة تحدث لأول مرة. لكنهم سعدوا وتلاشت مشاعر الخوف لديهم بعدما شاهدوا الملعب. مضيفة أنها ستكرر هذه “التجربة” مستقبلا، رغم أنها متعبة، نوعا ما، لكنها مستمتعة بمشاهدة أطياف المجتمع كله في مكان واحد.