السجن والغرامة لـ الريس والعتيق بسبب تغريدات ضد العريفي

أصدرت المحكمة الجزائية ‏في الرياض، قبل أيام، حكمًا في قضية الداعية محمد العريفي على الداعيتين عبدالعزيز الريس وحمد العتيق، بسبب تغريدات كتباها خلال الربيع العربي، وانتقدا فيها مقاطع فيديو يتحدث فيها العريفي عن الثورات. وتضمّن الحكم إقفال حساب الريس بتويتر وسجنه، إضافة لغرامة 20 ألف ريال، بينما صدر حكم على العتيق بمسح تغريداته وردوده على العريفي وكتابة تغريدة اعتذار وتثبيتها أسبوعًا كاملًا، وغرامة 5 آلاف ريال وفقا لموقع عاجل.

وتفاعل مئات المغردين مع الحكم في هاشتاق (‎#الصحويون يقاضون الوطنيين)، مبدين استغرابهم، إذ يعتبر العتيق والريس من أبرز الشخصيات التي واجهت المحرضين ودعاة الثورات، خصوصًا أيام الربيع العربي ونبّهت الشباب لخطرهم.
من جانبه، علق المغرد عبدالله العنزي على الهاشتاق، قائلًا: “من المسؤول عن الشباب الذين خرجوا للقتال في سوريا وغيرها من بلاد المسلمين نطالب بمحاكمة دعاة الفتنة الذين جوزوا للشباب الذهاب لمواطن القتال”.
أما المغرد محمد بن فيصل فغرد قائلًا: “#العريفي_يقاضي_الريس_والعتيق لأنهم دافعوا عن الوطن ووقفوا ضده وضد تحريضه على الدولة واثارته المتكررة لملف المعتقلين!!!! يبونا نسكت ولا ندافع عن الوطن ولا نتكلم على المجرمين المفسدين عبر #الصحويون_يقاضون_الوطنيين ولكن مستحيل فلن نترك الساحة لكم تسوون الي تبون وتفسدون مثل ماتبون”.
كما أوضح المغرد عمر عبدالعزيز الريس أن “#الصحويون_يقاضون_الوطنيين ويريدون أن تخلو الساحة لهم بابعاد السلفيين المحبيين لوطنهم والصادقين في الدفاع عنه!. وحجتهم في القضاء [لماذا التشهير بهم بالرد عليهم وبيان خطرهم على الأمة والوط!ن. ولكن بإذن الله سيستمر أهل الخير في الرد على باطلكم وبيان خطركم على الأمة ولو طال الزمن”.
وغرد خالد ثامر السبيعي، قائلًا: “يا شعب السعودية المبارك.. أقسم بالله العظيم أن مشايخ الصحوة المشاهير من خدام التنظيم الدولي للإخوان.. وأنهم خرجوا من الخلايا السرية الإخونجية والسرورية.. وأنهم يخفون على الشعب السعودي التنظيمات السرية الإرهابية التي تخطط لإسقاط السعودية ومنهجها السلفي”.