عقب لدغة قنديل البحر.. ابن هنيدي: تمت الاستعانة بالمواقع العلمية وبذوي الخبرة لعلاج يد الشاب بالخل -صورة

طرحت صورة متداولة، ليد شاب تعرَّض لإصابة أثناء ممارسته السباحة في شاطئ الشقيق، بعد شفائها بفضل استعمال الخل في العلاج، تساؤلات عدة في شأن الواقعة. وكشف الدكتور ابن هنيدي، أنّه “وصل الشاب إلى المستشفى، منقولًا من مستشفى الدرب، وتمت مباشرة الحالة بوجود الدكتور علي الأحمري، رئيس قسم الطوارئ، وكان يعاني من حالة غريبة لم تتضح أسبابها”. وأشار ابن هنيدي إلى أنَّه “تم تقديم الرعاية الطبية الكاملة، والاستعانة ببعض المواقع الطبية الإلكترونية، وذوي الخبرة، حتى توصّلنا إلى أنَّ الحالة سببها تعرضه للوخز من قنديل البحر” بحسب صحيفة المواطن.

وبيَّن أنَّ “هذه الحالات يُسْتخدم في علاجها الخل، عبر مسح موقع الإصابة به”، مؤكّدًا أنَّ “الحالة مستقرة، ومُنَوَّمة في المستشفى للاطمئنان على صحة الشاب”. وعن الصورة المتداولة، والتي تفيد بحالة الطفل بعد استخدام الخل، استبعد الدكتور ابن هنيدي، صحتها، مؤكّدًا أنَّ “اليد ما زالت مغطاة بالشاش”. يُذكر أنَّ صحة عسير قد أوضحت، في وقتٍ سابقٍ اليوم الخميس 11 ينايرالجاري، أنَّه استقبلت طوارئ مستشفى عسير المركزي فجر اليوم حالة لشخص (١٤ عامًا)، وبه تورم وجروح، تشبه الحروق، بالذراع الأيمن، وتمت مناظرته فورًا بواسطة فريق طبي مختص، مكون من أطباء الطوارئ وأطباء الحروق والتجميل وأطباء الجلدية، وبعد التشخيص الأولي فإنه يُحتمل تعرضه للدغ، من أحد أنواع قناديل البحر.