مصر رفضت مشروع “الوطن البديل” الإسرائيلي منذ 2014

كشفت مصادر مقربة من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما اجتماعًا سريًا عقده أوباما مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الأبيض عام 2014، اقترح فيه الأخير ضمّ النقاط الاستيطانية في الضفة الغربية إلى إسرائيل، وتهجير الفلسطينيين من المواقع المحيطة بها على حساب توسعة قطاع غزة في شمال سيناء وتكوين ما أسماه بـ”الوطن البديل” للفلسطينيين.

وحسب تقرير بهذا الخصوص، نشرته صحيفة “هاآرتس” العبرية، قالت المصادر الأمريكية: إنه رغم حالة الدهشة التي لاحت على وجه الرئيس الأمريكي من جرأة الطرح الإسرائيلي، إلا أنّ نتنياهو أبدى ثقةً كبيرةً في احتمالية موافقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للخطة الإسرائيلية، على حدّ تعبير هاآرتس.

وأضاف تقرير هاآرتس: “انفض اجتماع أوباما- نتانياهو، وبعثت الإدارة الأمريكية في حينه برسالة تحمل المقترح الإسرائيلي إلى القاهرة، وفي الحقيقة لم يتأخر الرد المصري، وحمل عبارات موجزة اتضح منها رفض القاهرة للمقترح، بالإضافة إلى توجيه بانعدام منطقية تسوية النزاعات على حساب سيادة دول أخرى”.