اعلان

CNN: برج جدة تحفة معمارية يصعب معها إقامة ناطحات سحاب جديدة

Advertisement

سلطت شبكة CNN الأميركية الضوء على عملية تنفيذ مشروع بناء أطول ناطحة سحاب في العالم، والتي تحتضنها مدينة جدة المطلة على سواحل البحر الأحمر بشكل رئيسي، حيث من المتوقع أن يكتمل بناء ناطحة السحاب خلال عام 2020. قال منيب حمود، الرئيس التنفيذي لشركة جدة الاقتصادية، خلال تصريحات أبرزتها الشبكة الأميركية، إنه ” بهذه الصفقة، سوف نصل إلى مستويات جديدة، لم يسبق لها مثيل من الارتفاعات في التطوير العقاري، وسوف تحقق هدف الشركة المتمثل في إنشاء مركز حضري عالمي الطراز يقدم نمط حياة متطورا، ويكون معلما إبداعيا جديدا قادرا على أن يجذب الناس من جميع مناحي المجتمع بخدمات شاملة واستخدامات عديدة”.

وفي حديثها عن القدرات الفنية اللازمة لبناء البرج، والذي يقام في مواجهة سواحل البحر الأحمر، قالت الشبكة الأميركية إن سانغ داي كيم، مدير مجلس المباني الشاهقة أكد لصحيفة “كونستركشن ويكلي” الأسبوعية الإماراتية، إمكانية بناء تلك النوعية المتطورة من الأبراج بإمكانيات عالية الجودة، لافتا إلى أن هناك إمكانية لبناء البرج الذي يصل طوله إلى كيلو متر وربما اثنين. وجاء ذلك ردًا على بعض الادعاءات التي تتناول صعوبة إتمام البرج، والذي انطلق منه أكثر من 25 طابقا بشكل فعلي، حيث حاول بعض الفنيين زعم أن التصميم الخاص ببرج المملكة في جدة قد لا يتناسب مع طابع الرياح وحركة دورانها بشكل رئيسي في هذه المنطقة، الأمر الذي تم نفيه بواسطة المسؤولين الفنيين عن مثل هذه العقارات.

ووفقا للنموذج التصوري للبرج، فإن طوله يصل إلى 3280 قدما أو ما يساوي الكيلومتر، ومن المقرر أن يتكون من 200 طابق تطل جميعا على سواحل البحر الأحمر، بتكلفة 1.2 مليار دولار للبناء، كما سيتطلب 5.7 مليون مربع من الخرسانة الداعمة، وهو ما يسبب تحديًا كبيرًا لأي محاولة في بناء ناطحة سحاب على هذا المستوى.