محكمة مصرية تلغي حبس حبيب العادلي

قضت محكمة النقض المصرية بإلغاء الحكم بسجن وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في قضية فساد وأمرت بإعادة محاكمته أمام دائرة أخرى.

وكانت محكمة للجنايات قضت في أبريل الماضي بالسجن المشدد سبع سنوات على العادلي، الذي شغل منصب وزير الداخلية في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وذلك بعد إدانته بتهمة الاستيلاء على المال العام. والنقض هي أعلى محكمة مدنية في البلاد وأحكامها غير قابلة للطعن. وكانت السطات المصرية قد ألقت القبض على العادلي لتنفيذ الحكم الشهر الماضي. وقال فريد الديب محامي العادلي إن قرار محكمة النقض يوم الخميس يعني ضرورة إخلاء سبيل موكله، مضيفا أنه لا حاجة لاتخاذ أي إجراءات قانونية للإفراج عنه. ولم ينقل العادلي من محبسه لحضور جلسة يوم الخميس.