مرابط بالحد الجنوبي فقد بصره في اشتباكات الشريط الحدودي.. يرسل طلبه لأمير منطقة جازان!

طالب ولي حكمي أحد أفراد وزارة الدفاع المرابطين على الشريط الحدودي، والذي فقد إحدى عينيه في اشتباكات الشريط الحدودي، أمير منطقة جازان ووزير التعليم، بنقل زوجته إلى مدرسة بالقرب من منزله. وأوضح “ولي” أن أبناءه بحاجة لرعايتها، في ظل عملها بمدرسة تبعد مسافة 120 كم تقريباً، وتقع في جبال الحشر.

ووفقا لـ”سبق”، قال “الحكمي”: منذ فقدت العينين، وتنقلي بين المستشفيات، أصبحت أنا وأبنائي نعاني من قضاء زوجتي أكثر من 10 ساعات في العمل والطريق المؤدي له. وأضاف: أنا بحاجة لرعايتها الخاصة؛ لأنني أصبحت شبه فاقد للبصر بعدما فقدت عيناً وأخرى لا أبصر بها جيداً، ولديّ أطفال لا أستطيع رعايتهم بحالي هذا، بينما ترفض لجنة نقل ذوي الظروف الخاصة كل طلبات النقل.