أكاديمي إيراني يسخر من اقتراح جديد للتعامل مع المتظاهرين

سخر أكاديمي إيراني من طريقة تعامل السلطات في بلاده مع المتظاهرين، وقال إنَّ الناس تنتظر اهتمامًا رسميًا لا مسكنات شكلية. وأكّد أستاذ علم الاجتماع الإيراني بجامعة كرمان سيامك زندر ضوي، في تصريحات نشرتها صحيفة “خبر” الناطقة بالفارسية أنَّ اقتراح مجلس مدينة طهران إعداد أماكن لتظاهر المواطنين يدلّ على عدم وعي في التعامل مع الأزمة الأخيرة بحسب صحيفة عاجل.

وأضاف أنَّ مشكلة المواطنين لا تكمن في توفير ساحة لهم للتعبير عن آرائهم بل في إنصات واهتمام المسئولين لهذه الآراء والعمل على دراستها وحلها. وذكر زندر ضوي أنَّ ميادين استقلال بتركيا والتحرير بمصر لم تحددها الحكومة أو الجهات الأمنية لخروج الناس والتظاهر فيها، بل المواطنون هم من قرروا النزول في هذه الساحات التي تحوَّلت إلى منابر تعبر عن أصواتهم.