شاهد: “دراجة هوائية” تقود مباحثات تشكيل الحكومة الألمانية “المتعثرة”

أبى الألمان الاستسلام لحالة التكتم الشديد التي فُرضت على المحادثات الجارية حاليًّا بين المستشارة أنجيلا ميركل وزعماء الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض، بشأن تشكيل حكومة جديدة تقود البلاد؛ حيث انشغلوا بتفصيل هامشي لكنه مثير للاهتمام يتعلق بالحدث.

واحتلت وسيلة مواصلات يستقلها رئيس دار المستشارية الحالي “بيتر ألتماير” المقرب من ميركل، في تنقلاته، التي ذهب بها إلى مقر المحادثات أكثر من مرة؛ مركز الصدارة في قائمة الأسئلة التي يطرحها الألمان، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كتويتر وفيسبوك، حول مصير الحكومة المرتقبة. واعتاد “ألتماير” -مثله مثل الآلاف من الألمان- التنقل مستقلًّا دراجة هوائية، غير أن إصراره على الوصول إلى مقر مباحثات أعقد أزمة سياسية ألمانية تشهدها البلاد منذ الوحدة التي جرت قبل أكثر من 27 عامًا؛ كان لافتًا للانتباه أكثر من أي شيء آخر، وبدا -كذلك- تعويضًا عن حالة الحذر الإعلامي المفروضة من جانب ميركل والمعارضة.

ومنذ اليوم الأول للمحادثات التي انطلقت قبل 3 أيام، حافظ ألتماير على الظهور فوق دراجته، فيما تعرض لموقف طريف زاد التشويق المحيط به وبوسيلة مواصلته المفضلة، حسب ما أوردته القناة الألمانية الثانية، أمس الثلاثاء، بعدما أصر المسؤولون عن مقر الحزب الاشتراكي الديمقراطي ببرلين -حيث تعقد المفاوضات الخاصة بتشكيل الحكومة- على عدم السماح له بإدخالها في المبنى. وبدا أمر المكان الذي سيترك ألتماير فيه دراجته مشكلة كبيرة ربما لا تقل تعقيدًا عن ملف تشكيل الحكومة المتعثر، وبخاصة في أول أيام المحادثات، قبل أن يستقر به الحال -وبعد استشارات عدة نالها من جانب القائمين على خدمات المبنى- على أن يضعها بموقف السيارات الموجود تحت الأرض أسفل الحزب.