حزب تركي يسخر من أردوغان: متى تستدعي سفيرك في إسرائيل؟!

تساءل الأمين العام لـ”حزب الخير” التركي والمتحدث باسمه أيتن شيراي، عن موعد إقدام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على استدعاء سفير بلاده لدى إسرائيل “بعد أن حرك العالم من أجل القدس”. وتعليقًا على استدعاء وزارة الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، سفيري روسيا وإيران؛ لإبلاغهما بانزعاج أنقرة من هجمات النظام السوري على مناطق “خفض التوتر” المتفق عليها في مباحثات أستانة؛ قال شيراي ساخرًا: “متى سيستدعي أردوغان سفيري بلاده لدى واشنطن وإسرائيل بعد أن أعلن أنه سيلزمهما حدودهما فور تخطيهما الخطوط الحمراء في قضية القدس؟!”، حسبما نقلت وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء.

وأفاد شيراي بأن “حزب الخير” يهدف إلى إعادة تركيا إلى المسار الديمقراطي، وإكسابها عضوية الاتحاد الأوروبي بالطريقة التي تستحقها، مشيرًا إلى “تلقي أردوغان درسًا في الديمقراطية وحقوق الإنسان من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون”. وكان أردوغان زار فرنسا مطلع الأسبوع الجاري وأجرى مباحثات مع نظيره الفرنسي حول عدد من القضايا؛ منها فرص انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.