لاجئ سوري يحرق نفسه في لبنان.. وزوجته: “لا مال معنا لنأكل”

أقدم اليوم لاجئ سوري بمدينة طرابلس شمال لبنان على إشعال النيران في جسده أمام مركز تابع للأمم المتحدة احتجاجاً على قطع المساعدات عنه رغم حاجته الماسة إليها مع عائلته.

ونقلت اليوم السابع عن وكالة فرانس برس بأن رياض خلف زيبو (43 عاماً) وهو أب لأربعة أطفال قد أقدم اليوم على سكب البنزين على جسمه أمام مركز تابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فأصيب بحروق بالغة نقل على أثرها الى المستشفى. وفي السياق قالت زوجته إنه أقدم على حرق نفسه بسبب “الفقر. لا مال معنا لنأكل وقد كثرت الديون علينا”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا