بلومبرج: الأمير محمد بن سلمان ينتهج سياسات داخلية وإقليمية جريئة

أشادت وكالة بلومبرج الأمريكية، بالنجاحات التي حققها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، داخل المملكة. وقالت الوكالة الأمريكية إنّ ولي العهد حقق نجاحًا كبيرًا في خطته لإصلاح اقتصادي شامل، يراه ضروريًا لإنهاء عقود من الاعتماد على النفط. كما أشادت بالحملة التي يقوم بها ضد الفساد، والتي أسفرت عن توقيف العشرات من نخبة رجال الأعمال، فضلًا عن قيامه بتخفيف بعض القواعد الصارمة في المملكة، وضغط الإنفاق الحكومي، وتعزيز القطاع الصناعي الخاص. ونوّهت بلومبرج بأنّ دوافع مماثلة تشكل الأساس للسياسة الخارجية الجديدة، ونقلت عن علي شهابي، المدير التنفيذي لمؤسسة العربية في واشنطن والقريب من الحكومة السعودية، قوله: “يتخلص ولي العهد الآن من دبلوماسية دفتر الشيكات التي لم تحقق نتائج”.

وأضاف شهابي: “في مواجهة التهديدات المتنامية بشكل متسارع، خلص الملك وولي عهده إلى أنّ المملكة لم يعد من الممكن لها الاعتماد على سياسات عتيقة”. ونقلت الوكالة عن هاني صبرة، مؤسس Alef Advisory، التي يوجد مقرها في نيويورك، قوله “ولي العهد السعودي ينتهج سياسات داخلية وإقليمية بأسلوب جريء”. ودلّل تقرير الوكالة على هذه الجرأة بمقطع لمقابلة تليفزيونية مع الأمير محمد بن سلمان قبل شهور، يبشر فيه بنقل المعركة مع إيران إلى داخل الجمهورية الفارسية. ولفتت الوكالة إلى أنّ هذا المقطع كان الأكثر انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي السعودية الأسبوع الماضي، بينما كانت الاحتجاجات في إيران متواصلة.